Home » Slowds » لأنها تُحِبني

لأنها تُحِبني

Published by on April 9th, 2014

٢٤/١/٢٠٠٣

وأغلقَـتِ السماعة والباب في وجهي  . . . ورحـَلـت  . .

. . هدمتني ورمتني فوقَ تلك الأوراق . .

          . . أراجعُ كلماتِها . . وأبكي دموعا ً على لقاءٍ لم يتم . . . لماذا ! ! !

. . لأنها تحبني . .

                   لا تضحك يا صديقي . .

                                                . . بكل بساطة . . لأنها تحبـني . .

رمَت رماد دخانها في سمائي . . ومضت رقيقَ الدمع ِ في عينيها . .

 . . وأنينَ الألم ِ في صوتها خيالا ً . . طالما راودَ  فؤادي . .

لمحتها في الصباح ِ . . ساكنة الشفتين . . وهي تراقب أنفاسي أمامها . . .

. . لأنها تحبني . . وتعشق جنوني . . وتتمنى لو تنام بين يدي . .

قالتها لي . . “سأكون بأمان” . .

. . ترجو لو تحفر اسمي على المياه الدافئة التي تداعب جسدها

. . تأمل أن لا اغيب عنها . . وسط شوق البعاد . .

. . لأنها تحبني . . ولأني قد عشت تائها ً دونها

. . لأنها تحبني . . ولأني لم أعد اريد هواءً بل عِطرها . .

لأضمها على صدري  . . وقت لا صوت َ في الكون سوى دقاتِ قلبها . .

. . .

. . لأنها تحبني . .

 نادتني الليلة . . فهرعت . .أتلهف سماع صوتها . .

. . لأنها هي ستبقى مليكة الروح والقلب والجسد . .

. . ولأنها تحبني . . سأبقى . .

. . ولانها تحبني . . سأرحل . . .

© Slowding
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com