Home » Politics » كلنا للوطن

كلنا للوطن

Published by on March 20th, 2014

‏المشكلة ب #لبنان

ان البلد كل عمره محكوم من “برا” ..

ما معودين يحكموا الشباب ولما كنا محكومين …

الكل كان بأمر الحاكِم وكان يسمي كل شي بالبلد..

وكانت التقسيم على ذوقه وبطريقة او اخرى كان الكل راضي..

إجو ليحكموا اللبنانيين لحالهم بال ٢٠٠٥ ..

شي اخدها شعارات  وشي بدو كل شي بالاتفاق او التهديد والوعيد ..

خيي لا هيدي بتمشي ولا هيديك ..

لشو الانتخابات اذا بدك تتفق عكِل شي؟

لشو التصويت اذا ما بدَك تصوِت؟

ومن تاني ميل … ما فيك تقضيها شعارات وما تعمِل شي ..

وما تتذكر جمهورَك الا يوم الانتخاب

المشكلة بالبلد انو بال ٢٠٠٥ .. لما “على أساس” فلّ الوصي .. كل واحد ركض يحتمي بدولة

شي بالفرس وشي بالترس وشي ب “الشيطان الاكبر” وشي ب “الدب والفيل” الخ الخ

النتيجة … ما حدا قادر يعمل شي بدون بركة وموافقة الوصي …

وكان ماشي الحل “بين كر وفر” ..

وطبعاً المواطن ما كان يشوف غير ال ١٠٠ دولار يوم الانتخاب وشوية الزفت عالطرقات

بس اليوم .. مش ماشي الحال

الاوصياء صار بدهم “دم” لأنهم مختلفين مع بعض ..

اليوم نحنا بنكره بعض صرنا .. ما حدا قادر يستوعب شي لأنو اللعبة أكبر من الكل …

اليوم نحنا مستعدين نقتل ونخون بعض … وما حدا قادر يضبط شي ..

في ١٠٠ شارع وشارع .. و الف جبهة وحزب ولواء و “عد قد ما بدَّك” …

كنا ناطرين ثورة ب #لبنان …

بس مش على بعضنا .. على النظام الفاسد

مش على جيراننا .. على الطبقة الحاكمة المهرية ..

كنا ناطرين الشعب المثقف يفرجي العالم كيف بيلاقي شي ينبنى عليه .. مش يقضيها مسبات

كنا ناطرين نبني ونتقدم .. مش نهدِم ونلملم جرح ورا جرح …

كنا ناطرين كتير …

وحنضل ناطرين الهيئة .. شي وصي جديد يرجـَع يحكمنا … ويسكـِتنا ..

يمكـِن ساعتها منروق .. او متل ما انذكر بنشيدنا الوطني …

منفكـِر كيف بنكون “كلنا للوطن

© Slowding
Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com